22

مميزات الفيلر: إطلالة طبيعية تدوم طويلاً مع العناية والمتابعة

09-06-2024

176

مميزات الفيلر


في عصرنا الحالي الذي يتسم بزيادة الوعي الذاتي والرغبة في الحصول على مظهر شاب ومتجدد، أصبحت مميزات الفيلر وفوائده محط أنظار الكثيرات. سواء كنتِ تسعين لمواجهة علامات الشيخوخة، تصحيح مظاهر غير مرغوبة أو زيادة الثقة بالنفس، يمكن أن توفر حقن الفيلر التغيير المخصص الذي ترغبين به.

مميزات الفيلر 

يتميز الفيلر بشكل أساسي في إمكانية تطبيقه لأكثر من منطقة وبأكثر من استخدام، كما يلي:

  • استعادة حجم الخدود: يمكن للفيلر أن يُعيد الحجم إلى الخدود، ويعزز نعومتها وتحديدها، الذي يميل إلى الانخفاض مع تقدم العمر.

 

  • معالجة التجاويف تحت العينين: يمكن للفيلر معالجة الانخفاضات المجوفة تحت العينين، مما يقلل من ظهور التعب الناجم عن فقدان الحجم في هذه المنطقة.

 

  • تقليل خطوط الابتسامة: هي الخطوط التي تمتد من الأنف إلى زوايا الفم، ويمكن أن يساعد الفيلر في تقليل عمقها ومظهرها غير المرغوب.

 

  • شد منطقة ما قبل الفك: يمكن أن تتشكل هذه المنطقة بسبب انخفاض حجم الوجه بمرور الوقت، ويمكن أن تساعد مواد الفيلر في معالجة هذه المشكلة، مما يمنع المظهر المترهل.

 

  • تحديد خط الفك: يمكن للفيلر أن يعيد تحديد خط الفك الذي يميل إلى فقدان مظهره الشبابي مع تقدم العمر.

 

  • زيادة حجم الشفاه: يُستخدم الفيلر لزيادة حجم الشفاه وتحديدها، وإعطائها مظهرًا أكثر امتلاءً وجاذبية.

 

تُسلط هذه الميزات الضوء على كيف يمكن لحقن الفيلر أن تعالج بشكل فعال علامات الشيخوخة المختلفة عن طريق استعادة الحجم وتحسين مرونة الجلد وتجديد ملامح الوجه.

 

بالإضافة إلى ما ذكرنا يوجد عدة ميزات إضافية تمتلكها حقن الفيلر وهي متمثلة فيما يلي:

  • إجراء غير جراحي: لا تتطلب حقن الفيلر أيّ تدخل جراحي، ممّا يجعلها آمنةً وسريعةً وذات فترة نقاهة قصيرة.

 

  • نتائج طبيعية المظهر: يُحاكي الفيلر المواد الطبيعية الموجودة في البشرة، ممّا يُضفي على النتائج مظهرًا طبيعيًا وواقعيًا.

 

  • نتائج تدريجية: يُمكن التحكّم بكمية الفيلر المُحقونة، ممّا يسمح بتحقيق نتائج تدريجية تُلبي احتياجات كلّ شخص.

 

  • نتائج مؤقتة: تُدوم نتائج الفيلر لعدة أشهر، ممّا يتيح للشخص فرصة تجربة المظهر الجديد قبل اتّخاذ قرار بشأن إجراءٍ دائم.

 

  • تعدد الاستخدامات: يُمكن استخدام الفيلر لعلاج مختلف علامات الشيخوخة في الوجه، ممّا يجعله خيارًا مُتنوّعًا وفعّالًا.

 

ما أنواع الفيلر؟

مع توسع مجال الفيلر توسعت أيضًا مجموعة المنتجات المتاحة، كل منها بخصائصه وتطبيقاته الفريدة. فهم الأنواع المختلفة من الفيلر وخصائصها أمر ضروري لكل من الأطباء والمرضى؛ لضمان العلاج الأكثر فعالية وتخصصًا.

 

الهيالورونيك أسيد

تظل حقن الفيلر المكونة من حمض الهيالورونيك واحد من الخيارات الأكثر شعبية، نظراً لتعدد الاستخدامات في عالم العلاجات التجميلية.

 

هذه المواد الهلامية، المستمدة من مصادر طبيعية، معروفة بقدرتها على ترطيب الجلد وتعبئته، وتنعيم مظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة. 

 

تستمر النتائج عادة من 6 أشهر إلى سنة أو أكثر حسب العلامة التجارية.

 

هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم (CaHA)

تُعد حقن الفيلر المكونة من هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم (CaHA) بديلًا صناعيًا لحمض الهيالورونيك، وتوفر قوامًا أكثر سماكة وصلابة يناسب معالجة الخطوط العميقة وفقدان الحجم الشديد نتيجة التقدم في السن.

 

لا تقتصر هذه الحقن على تقديم تأثيرات امتلاء فورية فحسب، بل تحفز أيضًا إنتاج الكولاجين الطبيعي في الجسم، مما يؤدي إلى تحسينات طويلة الأمد في ملمس الجلد وثباته.

 

حمض البولي لاكتيك (PLLA)

هي أحد أنواع الفيلر التي تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي الخاص به. يأخذ شكل جزيئات صغيرة تبقى تحت الجلد لتوفير البنية والحجم المطلوب. سكلبترا هي العلامة التجارية الرئيسية لهذا النوع من الفيلر.

بوليميثيل ميثاكريلات (PMMA)

يُعد هذا النوع من الفيلر شبه دائم، إذ تظل الكريات الصغيرة تحت الجلد بشكل دائم؛ لتوفير دعم وحجم مستمر. غالبًا ما تُستخدم هذه الحقن لعلاج التجاعيد المتوسطة إلى العميقة، والثنيات، وعدم تماثل الوجه، مما يوفر حلاً أطول أمدًا.

 

الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية، أو حقن دهون الوجه، هو نهج فريد يستخدم أنسجة الدهون الخاصة بالفرد لاستعادة الحجم وتحسين ملامح الوجه. تتضمن هذه التقنية جمع الدهون من مناطق، مثل البطن أو الفخذين، وتنقيتها، ثم حقنها بعناية في الوجه. 

 

رغم أنها أكثر تعقيدًا من العلاجات التقليدية للفيلر، إلا أن حقن الدهون الذاتية يمكن أن توفر نتائج دائمة وطبيعية المظهر.

 

 
 
 

الجدير بالذكر أن حقن الفيلر قطعت شوطًا طويلاً منذ تقديمها لأول مرة في سوق التجميل. فقد كانت الخيارات محدودة في البداية، لكن مجال العلاجات التجميلية قد توسع بشكل هائل، مع توفر مجموعة متنوعة من التركيبات والتطبيقات. 

 

 
 
 

في النهاية، وبعد أن تعرفنا إلى مميزات الفيلر العديدة، نؤكد أن اختيار النوع والجرعة المناسبة لكلّ مريض هي من اختصاص الطبيب المُختصّ وحده، وذلك لضمان تحقيق نتائج آمنة وفعالة تلبي احتياجات كلّ شخص وتُحقق تطلعاته. لذلك، لا تترددي في حجز موعد مع طبيب مختصّ ذي خبرة في الحقن التجميلية؛ لمناقشة احتياجاتكِ ومخاوفكِ، والحصول على استشارة مُفصّلة حول الإجراء المناسب لكِ.

 

تذكري، رحلة التجديد تبدأ بخطوة واحدة. احجزي موعدكِ الآن.